صحة

مرض سرطان المثانة ما هي اعراضه واسبابه وطرق علاجه

مرض سرطان المثانة من الانواع الشائعة من السرطانات وتكون بدايته في خلايا المثانة، المثانة هي عضو عضلي مجوف في الجزء السفلى من البطن يحتوى على البول.

مرض سرطان المثانة

  • يبدأ مرض سرطان المثانة غالبًا في احد أنواع الخلايا (خلايا الظهارة البولية) والتي تكون بطانة للمثانة من الداخل.
  •  كما ان خلايا الظهارة البولية موجودة أيضًا في الأنابيب (الحالبين) و الكلى التي تربط المثانة بالكلى.
  • كما يحدث سرطان الظهارة البولية في الحالب والكلى أيضًا ، ولكنه شائعا أكثر في المثانة.
  • يكون تشخيص اغلب سرطانات المثانة في المرحلة الأولى (مبكرا) ، حيث يكون السرطان في حالة قابلة للعلاج بشكل أكبر.
  • ولكن سرطان المثانة حتى فى مراحله المبكرة يحتمل أن يعود حتى بعد العلاج الناجح.
  • فلهذا السبب ، يجب أن يلتزم المرضى المصابون بسرطان المثانة بإجراء اختبارات دورية لعدة سنوات بعد العلاج للكشف عن سرطان المثانة إذا ما تكرر.

تابع أيضًا:- اسباب نقص الهيموجلوبين في الدم

الأعراض

ما هى اعراض مرض سرطان المثانة ؟
  • يحتمل أن يشمل ظهور علامات مرض سرطان المثانة وأعراضه على كل او بعض ما يلي:
  • ظهور دم أثناء التبول (بيلة دموية) ، مما قد يجعل البول متلونا باللون الأحمر الفاتح أو بلون مائل للون الكولا.
  • كما أنه في بعض الأحيان يبدو البول طبيعيًا و لكن يتم الكشف عن الدم في الاختبارات المعملية
  • الإكثار من التبول
  • ألام في البول
  • ألام الظهر

متى ترى الطبيب؟

  • إذا رأيت أن البول تغير عن اللون الطبيعي وأصبحت قلقًا من احتوائه على دماء، فحدد مقابلة مع طبيبك للفحص والاطمئنان.
  • حدد مقابلة أيضًا مع طبيبك إذا رأيت اى علامات أو اى أعراض من نوع أخر تقلقك.

الأسباب

ما هى اسباب مرض سرطان المثانة ؟
  • بداية مرض سرطان المثانة عند حدوث طفرات (تغيرات) بالحمض النووي الخاص بالخلايا في المثانة.
  • يكون الحمض النووي للخلية محتويا على اوامر تعطى للخلية بما يجب فعله.
  • تأمر التغييرات الخلية بأن تتكاثر بسرعة وأن تحارب للاستمرار في الحياة حين تموت بعض الخلايا السليمة.
  • تكون الخلايا غير الطبيعية على شكل ورمًا محتملا أن يغزو أنسجة الجسم السليمة والطبيعية.
  • ويقوم بتدميرها. مع مرور الوقت ، يمكن للخلايا غير السليمة او غير الطبيعية أن تنفصل وتنتقل (تنتشر) فى الجسم.

أنواع سرطان المثانة

  • محتمل أن تتحول انواع الخلايا المختلفة في المثانة الى خلايا سرطانية.
  • يحدد نوع سرطان المثانة من نوع الخلية التى يبدأ بها مرض سرطان المثانة.
  • يقوم الأطباء بإستخدام هذه المعلومات حيث يتم عن طريقها تحديد العلاجات التي تناسبك بشكل أفضل في الامتثال للشفاء بإذن الله.

تشمل أنواع سرطان المثانة:

أقرأ أضًا :- طرق علاج تورم القدمين أثناء الحمل – شتات مصر

  • سرطان الظهارة البولية: بصاب الإنسان بسرطان الظهارة البولية ، المعروف من قبل بسرطان الخلايا الانتقالية.
  • بالخلايا التي تبطن في داخل المثانة: تتمدد الخلايا (خلايا الظهارة البولية) حين تكون مثانتك مملوئة وتتقلص عندما تصبح مثانتك او تكون فارغة.
  • هذه الخلايا تبطن نفسها داخل الإحليل والحالبين ، ومن الممكن أن تتكون السرطانات احيانا في تلك الأماكن أيضًا.
  • يعد سرطان الظهارة البولية هو الأكثر شيوعا في الولايات المتحدة الامريكية من بين أنواع سرطان المثانة المختلفة.
  • سرطان حرشفية الخلايا: يعتبر نوع سرطان الخلايا الحرشفية مرتبطا بتهيج مزمن للمثانة – فعلى سبيل المثال.
  • من عدوى أو من استعمال قسطرة بولية فترة طويلة من الزمن (على المدى الطويل).
  • يعد سرطان الخلايا الحرشفية في المثانة من السرطانات النادرة الحدوث في دولة الولايات المتحدة الامريكية.
  • ولكنه يعتبر الأكثر شيوعًا في بعض من أجزاء العالم حيث انه يعد عدوى طفيلية معينة مثل (مرض البلهارسيا) بأنواعه سببًا معروفا لعدوى المثانة.
  • غدية: ابتداء الورم الغدي يكون في الخلايا التي تقوم بتكوين ما تسمى بالغدد المخاطية بالمثانة.
  • ومع ذلك فإنه يعد نادرا جدًا حدوث إصابة بما يسمى السرطان الغدي في المثانة.
  • بعض سرطانات المثانة تتضمن عدة أنوع من الخلايا.

عوامل الخطر

تتضمن العوامل التي قد تتسبب في زيادة خطورة الإصابة بمرض سرطان المثانة ما يلي:-

أقرأ أيضًا عن :- متى يشرب شاي الماتشا وما هي أفضل الأوقات لتناوله؟ – شتات مصر

  • التدخين: يؤدي السيجار أو تدخين السجائر أو الغليون بنسبة عالية فى زيادة حدوث الإصابة بسرطان المثانة.
  • والتى تتسبب في تراكم بعض المواد الكيميائية المضرة في البول.
  • بسبب التدخين ، يعالج جسمك هذه المواد الكيميائية التى تكون موجودة في الدخان ويخرج بعضًا منها في البول.
  • والمؤكد أن هذه المواد الكيميائية الضارة تؤدي إلى إتلاف بطانة المثانة ، وذلك يزيد من من ارتفاع نسبة خطر الإصابة بالسرطان.
  • التقدم في العمر: ومع تقدم العمر تزداد نسبة خطر الإصابة بسرطان المثانة. على أنة وبالرغم من ذلك يمكن ان يحدث في أي عمر ، فإنه يعد أكثر الأشخاص الذين يعانون من مرضى سرطان المثانة فوق عمر ال 55 عامًا.
  • أما الذكور. فإن الرجال أكثر من النساء عرضتا لمرض سرطان المثانة.
  • التعرض لأنواع معينة من المواد الكميائية. إن الكليتان تلعب دورًا اساسيًا في تصفية مجارى الدم من هذه المواد الكيميائية الضارة ثم يتم نقلها إلى المثانة.
  • ولهذا السبب ، يعتبر التواجد في الاماكن التى يوجد بها مواد كيميائية معينة قد يرفع نسبة الإصابة بمرض سرطان المثانة.
  • وتحتوي العناصر الكيميائية المتعلقة بأضرار التعرض للإصابة بسرطانات المثانة عنصر الزرنيخ.
  •  بالإضافة إلى العناصر الكيميائية التي تستخدم في تصنيع المنتجات الطلائية والجلدية والمنسوجات والأصباغ.
  • التهاب المثانة المزمن: إن الالتهابات المتكررة للمسالك البولية التي تتكون نتيجة الاستخدام الدائم لقسطرة البول.
  • قد تؤدي إلى زيادة فرص الإصابة بسرطانات المثانة والتي تصيب الخلايا الحرشفية في منطقة المثانة.
  • وذلك يتعلق بالتهاب المثانة المزمن الناتج عن عدوى قد تحدث بسبب الطفيليات والبكتيريا.

الوقاية

لا يوجد وسائل مؤكدة تضمن لك الوقاية والحماية التامة من سرطان المثانة، ولكن على الرغم من ذلك يمكن العمل على تقليل فرص الإصابة من خلال القيام ببعض خطوات الحماية والوقاية ومنها ما يلي:-

تعرف أيضًا على :- اعراض الصرع عند الأطفال والأسباب وطرق العلاج – شتات مصر

  • عدم التدخين: إذا كنت شخص مدخن فعليك مراجعة طبيبك المختص لمساعدتك على إيقاف التدخين والإقلاع عنه.
  • تناول مجموعات مختلفة من الفواكه والخضراوات: قم باختيار نظام غذائي مناسب لك لتناول الأطعمة الصحية والإكثار من تناول الفواكه والخضراوات لتقليل فرص إصابتك بالسرطان.

التشخيص

كيف يتم تشخيص مرض سرطان المثانة ؟

قد تشمل الاختبارات والإجراءات المُستخدمة لتشخيص مرض سرطان المثانة ما يلي:-

  • منظار المثانة: من أجل عمل تنظير لمنطقة المثانة يعمل الطبيب على ادخال أنبوب ضيق صغير عبر المجرى البولي.
  • أخذ عينة: خلال تنظير منطقة المثانة، يعمل الطبيب على تمرير أداة معينة خلال المنظار إلى المثانة لأخذ عينة وتحليلها.
  • اختبار عينة من البول: يتم فحص عينة من البول لمعرفة ما إذا كان هناك خلايا سرطانية أم لا.
  • التصوير المقطعي المحوسب: تمر صبغة تسمى صبغة التباين والتي يتم حقنها في وريد اليد لتصل في الأخير إلى الحالب والمثانة والكلية.
  • حيث توفر صورة الأشعة التي تم أخذها أثناء الفحص والتحليل عرض مفصل للجهاز البولي وتعاون الطبيب في تحديد أماكن انتشار الخلايا السرطانية.
  • فحص الحوض: هو عبارة عن اختبار بالأشعة السينية يتم استخدامه في عرض مفصل للجهاز البولي في المنطقة العلوية.
  • حيث أنه من خلال هذا الفحص يدخل الطبيب أنبوب رفيع خلال المجرى البولي مباشرةً إلى منطقة المثانة والكلية لأخذ صورة الأشعة السينية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى