اسلامى

ما لا تعرفة عن عبدة الكواكب – شتات مصر

عبدة الكواكب وما لا تعرفه عنهم. وجد وصف عبدة الكواكب في بلاد الرافدين وفلسطين واستمر بعض من أتباع متعبدين هذا الكوكب موجودي الوقت الحالي في مدينه العراق واتبعوا ديانة الصابئة وغير متواجد حاليا في إيران ويتم التحدث باللهجة
العراقية بالنسبة لمتبعي تلك الديانة.

وفي العهد البابلي اشتهر التحدث في تلك المنطقة بهذه اللغة، وفي يومنا هذا يتم
كتابة مختلف علومهم وأوردتهم الدينية.

واستمر الوضع على ذلك حتى اليوم وفي ذات يوم من الأيام نظر سيدنا إبراهيم إلي السماء.
وأخذ ينظر مستشفاه وجود الإله لكل جماعه من الجماعات المتفرقة.
ووضع لكل منهم الكثير من الأدلة المؤكدة والبراهين المقننة بالأسانيد.

وعندما أتي الليل وقد اختفى هذا الكوكب وهو يتظاهر باستجابته لعبادتهم حتى يتسنى له هذا الكلام وتلقي العقيدة ووصل إلى إبطال عبدة هذا الكوكب الذي يعرف بالزهرة والقيام بإظهار فساد العبادة ويشكل هذا الذهاب إلى العقائد الأخرى للنظر في حقيقة الأمر.
وقد فعل نفس الشيء بالنسبة لكوكب القمر الذي كان يعمل وقتها في تلك المنطقة حيث أن بعضهم أخذ اتجاه آخر غير الاتجاه الأول ومن ثم قام بالنظر إليه وعمد متظاهرا بموافقته على عبادته ثم قال حكمه المنطق القوي ووقف على حقيقة العقيدة ويقوم بتفسيرها.
تلك القرينة القوية التي عملت على الإلمام بحقيقه الأمر، وعندما رأي ذلك سيدنا إبراهيم عليه السلام اتجه بالبحث واستفهم عن الحقيقة ومن دون أن يشعر بالصدمة أو مصارحتهم، وأيضا أن هذا الأمر ليس بالحقيقة المراد معرفتها حيث أن القمر عندما يقفل أيضا كما قفل سابقه عمل إلى معرفة أن هذا كغيره من الأمور والأمرلا يتخلف عن كونه نظام مؤسسي وسائد ولا يمكن اعتبار الأمر حقيقي.

 عبدة الكواكب

الرؤية المختلفة لتلك العقيدة

 وفي حقيقته يتم اعتباره تحت حكم رب العباد بشكل منظم للحقيقة.
عندما اختفي الليل وجاء دور الشمس كانت أول البروزات الحصول على الكثير من الأشعة وتم حجب الظلام وسطوع الخيوط الذهبية على السهول والأنهار.
ووجد عبده الشمس يقوم بتقديسها الأمر الذي ذهب به للفحص والبحث في حقيقة الأمر ومواجهتهم والقيام بالكثير من المناظرات.
وأيضا أثبت جديتها وخطوطها وجدية النظام الكوني وساد مذاهب عديده وقتها فقام بتحري الدقة وأخذ نفس عميق من عبادتها.
امتنع سيدنا ابراهيم عليه السلام عن هذه الطوائف وصب كافة تركيزه على الاهتمام بالبحث في حقيقة الألوهية بحيث قال فيما ورد في كتاب الله عز وجل بسم الله الرحمن الرحيم “إني وجهت وجهي للذي فطر السماوات والارض حنيفا وما أنا من المشركين” الأنعام 79
لقد كان سيدنا إبراهيم عليه السلام يتبع قومه من الذين يدعون بأن التدابير اللازمة لتلك الكائنات الأرضية ومنها الانسان على سبيل المثال: علم الأجرام السماوية فقط ولم يكن بحث سيدنا ابراهيم مقصود به البحث في حقيقة الكواكب واستطراد ما كان يتم في الواقع بقدر ما كان يبحث في حقيقتها ومنها:
عبادة الاصنام
عبادة الاصنام

أولا : من هو صانع أو خالق ذلك الكون

الذات الإلهية وجعلها واحده في هذا الكون ويوجد لها رب واحد هو من خلق كل شيء بداخله.
التجميع في الخالقين على مبدأ الإتحاد وأنه لا يوجد خالق إلا الله سبحانه وتعالى.
وقد كان اهتمام سيدنا إبراهيم عليه السلام بالربوبية والعامل الاجتماعي على مبدأ واحد وإدارة هذا الكون، وإنه لا يوجد مربى له الا الله سبحانه وتعالى وقد قال في كتابه العزيز” بسم الله الرحمن الرحيم وجهت وجهي للذي فطر السماوات والارض” الأنعام 79, وهي تعني أن كافة الخلق ومن خلق السماء والأرض هو ذاته الذي دبر أمرها وخلق من عليها جميعا وأنه الذي صور الأشكال وكافة المخلوقات وسيرهم للقيام بالتدابير اللازمة لذلك الكون إنما جميعها من صنع الخالق.
والباحثون والمفسرون بالتفسيرات الكثيرة الواردة في القرآن الكريم ومنهم من عرض منطقه واتجاهات تخالف مبدأ سيدنا ابراهيم من حيث الأفكار والمعتقدات وعمل البعض إلى تفسير الآيات الواردة للعمل على الانتهاء من آفات واتجاهات تخالف مبدأ سيدنا إبراهيم ومنهم من قال إن بحثه تنافي مع موجودات
الواقع والجهر بالخالق.

الاجرام الكوني 

بينما اتجه آخرون للظرفي تلك الأمو رمن ناحية اخري ومنها أن العالم عبرت إلى بعض الموجودات الكونية
 وهي من قامت بتهيئة هذا الكون وإعداده وكل ذلك مخالفين حقيقة الواقع في تفسيراتهم.
الكثير من البحوثات في الوقت الحاضر لابد من بيان الدلائل القوية للنبي إبراهيم عليه السلام فقط.
وقد بين في الكثير من الأوراد الثلاثة تقفيل هذه الأجرام حيث أنها لا تكون براقة وهادفة.
لدي حياة الكثير ويلزم اتخاذ التدابير الظاهرية والأرضية والخاصة الإنسان.
كما قد ورد العديد من التساؤلات التي نصت على ما يتم.
وتقفيل هذه الأجرام حيث أنها لا تكون براقة وهادفة لدي حياة الكثير ويلزم اتخاذ التدابير الظاهرية.
والأرضية والخاصة بالإنسان وقد ورد العديد من التساؤلات التي نصت على ما يتم.
من حيث قفل هذه الأجرام التي من الممكن أن تكون شاهدا على عدم ربوبيتها.
وفي تفسير هذا البيان يمكن رؤيته من اتجاهات مختلفة.
كما أن كل واحده منهم تتشكل حسب المناسبة التي تناسب كل طائفه ومجموعه من الناس وسيدنا إبراهيم قام بتوضيح منهجية الأجرام السماوية.
 
عبادة الكواكب
عبادة الكواكب
اختلاف العصور على الإنسان عمل على نتيجة واضحة ومقترنة بأهداف بحثية مقننة.
كثيرا ما سعي من خلالها على الابتكار والفن وزاد من فنونه ولكن الأصل كان قدرة الله.
كما أمالت بعض التفاسير الموضحة لتركه الأغراض من الآلة.
وهوانه يكون مستطيع على مساعدة كائنات ضعيفة من وصولها إلى مرحلة أقل إلى مرحلة أعلى.
من حيث الجمال والقوه وارتباطها ارتباطا وثيقا بالبيئة المحيطة المستكينة.
كما يسار العديد من التساؤلات التي ترى موجودات وهل هدفها أن تبعث من تلك النقطة نشاط أو كمال.
ولكن ورد الرد أن هذا الهدف غير مناسب وعلى أساس أن هذا التصور الذاتي لكن لا معنى له فالكمال لله وحده
 

ما هو حل لغز من هم الذين وصفهم الله بعبدة الكواكب

حل لغز من هم الذين وصفهم الله بعبدة الكواكب هو: الصابئة.

من هم عبدة الكواكب

لم يقم علماء الدين بتفسير الصابئون، حيث أن بعضهم يقول إنهم أمة خرجوا عن دينهم ولم يتبعوا أي عقيدة أخرى، والبعض الآخر فسروا أنهم أمه تؤمن وتوحد بالله عز وجل ولكن لم يكن لهم ديانة محددة فهم لا يعتبروا من اليهود أو من النصارى.
من هم عبدة الكواكب

من هم عبدة الشيطان

هم فئة من الناس يتخذون الشيطان كإله لهم والعياذ بالله ولهم عدة طقوس يسموها عبادات لينولوا رضا هذا الإله.
وفي نهاية حديثنا عن عبدة الكواكب
سرد هذا المقال كثير من الصفات التي تبناها عصر سيدنا إبراهيم وما كان يقوم به قومه من عباده للكواكب والأشخاص الذين تواجدوا في تلك المرحلة، لاسيما فيها منهج الذين اتبعوه وكيفية الوصول إلى معرفة الخالق عز وجل والإيمان به والدعوة القومية ولا ينقضي الإسلام فيها منهج الذين اتبعوهوكيفية الوصول إلى معرفة الخالق عز وجل والإيمان به ودعوته لقومه لدخول الاسلام.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى