صحة

تجربتي مع حبوب ليتروزول خامس يوم الدورة – شتات مصر

سنتحدث اليوم عن حبوب ليتروزول خامس يوم الدورة، وعن أهم الأعراض التي تظهر من تناولها، حيث إن هذا النوع من الأقراص من أشهر أنواع الحبوب المستخدمة في حل مشكلات العقم.

حبوب ليتروزول خامس يوم الدورة

سوف نتعرف اليوم من خلال موقع شتات على حبوب ليتروزول خامس يوم الدورة، ولكننا نرغب أولًا أن نطرح تعريفًا لها، فهي:-
  • عبارة عن علاج يتم تناوله من خلال الفم، يستعمل لتحفيز الإباضة عند السيدات المصابات بمتلازمة المبيض المتعدد الكيسات، أو السيدات بالعقم الغير مفسر.
  • كم أن هيئة الـ Femara صرحت باستعمال هذه الحبوب كعلاج لأمراض سرطان الثدي.
  • وتم استعماله من قبل الكثير من أطباء الخصوبة خارج التسمية منذ العام 2001م.
  • وهذا بسبب احتواءه على آثار جانبية أقل من الـ كلوميفين.
  • يتم استخدام هذه الحبوب أيضًا في حالة أن الكلوميفين لم يتمكن من تحفيز الإباضة جيدًا.
  • خلال 3 دورات علاجية على الرغم من الجرعات المتزايدة.

هل تكبر البويضة بعد تناول حبوب ليتروزول خامس يوم الدورة

من الجدير بالذكر أن أغلب السيدات الذين يعانين من الاختلال الهرموني فيما يخص التبويض يكون لديهم دورا هامًّا في عملتي الحيض والإباضة، وهذا الأمر يؤثر بشكل كبير على إطلاق البويضة من المبيض:-
  • وهذا يسبب حصول خلل في دورة الطمث شهريًّا، ولا يحصل التخصيب بطريقة طبيعية أو سهلة.
  • ففي هذه الحالات يتم التوجه إلى بعض الأدوية المنشطة.
  • مثل تناول حبوب ليترونول خامس يوم الدورة الذي يعتبر هو العلاج الأشهر والأول في التنشيط.
  • هذا العلاج يقوم بتزويد إفراز الهرمونات التي تقوم بتنشيط التبويض بنسبة كبيرة جدا.
  • قد تصل إلى 50% من فعالية التبويض الأساسية التي لا تعمل بشكلها الطبيعي في بعض الحالات المرضية.
  • وبهذا الشكل فإن البويضة تكبر بعد تناول حبوب ليتروزول خامس يوم الدورة.
  • حيث إن موعد التبويض يكون الجريب بحجم حوالي 3 ملم.
  • ومع مرور الوقت من الممكن نصل للتبويض حتى يصبح حجمه بين الـ 24 إلى 36 ملم.
  • وبهذا الشكل تكبر البويضة بعد الحبوب وتكون ناضجة.

طريقة استخدام حبوب ليتروزول

تقدَّم حبوب ليتروزول في القرص الدائري بقطر 2.5 ميليجرام.
ويتم أخذه على حسب مواعيد الدورة الشهرية.
وقد ينصح الطبيب بأن يتم البدء بالعلاج خلال 5 أيام متتابعة.
ويوصي الكثير من الخبراء المتخصصين في الخصوبة على تناول هذه الحبوب في الأيام:-
(الثالث، والرابع، والخامس، والسادس، والسابع) من أيام الدورة الشهرية.
والكثير منهم يرشح بداية أخذ العلاج في كل من الأيام (الخامس، والسادس، والسابع، والثامن، والتاسع).
وينصح الكثير من الأطباء في بداية ممارسة الجنس في هذه الأيام بناءً على الخطة المتبعة في تناول العلاج.
حيث يتم تناوله لكل حالة على حسب درجة المشكلة.
ومن هنا يتم تحديد بداية ممارسة العلاقة للحصول على جنين.

متى يتم ممارسة العلاقة بعد تناول حبوب ليتروزول

حبوب ليتروزول خامس يوم الدورة
بناءً على الفحوصات الطبية وإرشادات الكثير من المتخصصين.
يتم بداية ممارسة الجنس في أيام محددة من بداية الخطة العلاجية، والتي تتم من خلال البنود التالية:
  • أولا: إذا تم بداية العلاج على حسب تقرير الكثير من المتخصصين في اليوم الثالث من الدورة الشهرية.
  • فمن المحتمل أن تتم عملية التبويض في الفترة بين اليوم الرابع عشر.
  • واليوم السابع عشر من الدورة للحمل، فتصبح هذه الفترة هي الفترة الأفضل للممارسة الجنسية والحصول على الطفل.
  • وإذا كنت تريد ممارسة الجنس قبل فترة الإباضة فهذا لا شيء فيه أيضًا ولكننا فقط نخبرك بالأيام التي من المحتمل فيها رؤية نسبة أعلى للتبويض.
  • وإذا قمت بعمل هذا فمن الممكن أن تبدأ بالممارسة يوميا، على أن يتم التبويض بداية من اليوم الحادي عشر، وحتى اليوم الثامن عشر.
  • ثانيا: إذا بدأت العلاج في اليوم الخامس، فعلى الأرجح بأن هذه المرحلة هي مرحلة الإباضة الفعلية.
  • والتي تتم بين الأيام السادس عشر وحتى التاسع عشر، وفي هذه الحالة تحديدا عليك أن تبدأ بممارسة الجنس بين الأيام الـ 13 والـ 21.

الآثار الجانبية لحبوب ليتروزول

تناول حبوب ليتروزول خامس يوم الدورة له الكثير من الفوائد في التلقيح الجيد وتخصيب البويضة للحصول على الجنين في أسرع وقت ممكن، ولكنه أيضًا يسبب بعض الآثار الجانبية التي من غير المحبب تواجدها.
إن تناول حبوب ليتروزول خامس أيام الدورة، أو حتى بدءًا من اليوم الثالث تعمل على خفض مستوى الاستروجين الذي يحفز من الإباضة بأضعاف أضعاف طاقتها الطبيعية، التي تكون حينها ضعيفة لدى هذه السيدة.
كما أن الانخفاض الملحوظ في هرمون الاستروجين أيا كان نوعه قد يسبب للمرأة الكثير من الأعراض والآثار الجانبية السيئة، وهذه الأعراض هي الأعراض الأكثر شيوعًا مع استخدام هذا العلاج، وهي عبارة عن الآتي:
  • الإعياء والتعب الشديد.
  • الشعور المستمر بالدوخة القاتلة.
  • صداع شديد في الرأس.
  • الشعور بالانتفاخ.
  • التهابات شديد ساخنة.
  • التعرق الليلي.
  • انعدام الوضوح في الرؤية تمامًا.
  • آلام شديدة في الثدي.
  • إصابة المعدة بالاضطرابات الشديدة.
  • صعوبة بالغة جدًّا في النوم.
  • النزيف الشديد الغير عادي للطمث.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى