صحة

تمارين حرق الدهون والتخسيس السريع

تمارين حرق الدهون

يتكبد العديد من مشكلة  الوزن الزائد، وهذا يرجع للعديد من العوامل ومنها:-
  • ازدياد نسبة الشحوم والسعرات الحرارية في الجسد.
  •   قلة إعتياد أداء التدريبات البدنية، أو وجود بعض المشاكل النفسية كالإكتئاب والقلق  الرهاب.
  •   سوء عملية الهضم.
  •   تناول عدد من العقاقير.
  •  الإجهاد والتعب.
  • الشيخوخة وما يرافقها من انقطاع للطمث لدى السيدات مثلاً، وعلل أخرى عديدة.
وفي هذا المقال سوف نقدم لكم أفضل تمارين حرق الدهون، والتي تعمل بشكل سريع.
وفعال على انقاص الوزن الزائد عن حاجة الجسم.

التأهب للتمارين الرياضية التي تحرق الدهون

ثمة العدد الكبير من الأشياء التي يلزم على الشخص البدين أن يجريها قبل التدريبات.
وهذا لأجل أن يحدث فقدان للوزن بشكل سريع، وأكثر  تلك الأشياء ضرورة هي:-
  • شرب العديد من السوائل ومن الماء، فالماء وحده يقتضي أن لا يكون أقل من لترين كل يوم.
  •  الذهاب بعيدًا عن تناول الوجبات ذات سعرات الوحدات الحرارية العالية، والتي تشتمل الزيوت، واللحوم الدسمة.
  • تناول مقادير كبيرة من الألياف، كالخس، والقرنبيط، والخيار، والفلفل الأخضر.
  •  الاستعانة بالمشروبات العشبية ذات المفعول الحارق للدهون، كمشروب الميرامية، والشاي الأخضر، وتناولها على معدة فارغة.
  •  الذهاب بعيدًا عن تناول المشروبات الغازية ومشروبات الفاكهة الطبيعية، فكلاهما يحتويان على معدلات كبيرة من سعرات الوحدات الحرارية.

تابع أيضًا:- كيف اهتم بنفسي وقت الدورة للمتزوجات

نصائح للتخسيس السريع

يجب الحدّ من ساعات القٌعود، والاستغناء عن ما يقلّل من حركاتنا مثل ركوب العربات.
والصعود باستعمال المصعد، والبقاء بعيدًا عن تناول الأكلات السريعة.
 
لأنّها تشتمل على سعرات حرارية وفيرة، واستبدالها بأكلات صحيّة ولا تشتمل على شحوم مشبعة.
وتجنّب الطعام على نحو متعجل وأيضًا قلّة النوم، فضلاً عن تجنّب شرب الكحول.

 تمارين التخسيس السريع

تعد تمارين حرق الدهون من الأساليب التي تعين على إنقاص الوزن.
و تخفيض نسبة الشحوم في الجسد، فهي تغني عن القيام بالعمليات الجراحية المكلفة.
أو استعمال عقاقير وأدوية ذات أضرار سيئة على الحالة الصحية للإنسان.
 
مثلما أنها هادفة وتحجب تدهور وخمول الجسد، إذ أنه بعد حوالي عشرين-نصف ساعة من بدء التدريب يلجأ البدن إلى استهلاك الاحتياطي من الطاقة على هيئة شحوم.
ومن ثم يخفف من قدر الشحوم المتواجدة، وأكثر تلك التدريبات فاعلية ما يلي:-
 
الجري في  نفس المكان:  بما ليس أقل من 45 مرّة متكرر كل يومّاً، ويعتبر هذا التمرين من أحسن تمارين حرق الدهون وأكثرها فاعلية.
تمارين الزومبا:  وهي قريبة نوعاً ما من الرقص العادي.
تمارين الأيروبيك:  تنظم من الدورة الدموية في الجسد وتنشطها، وهكذا تدعم الجهاز المناعي في البدن وتقويته.
حمل الأوزان: وهذا بما يلائم جنس من يحملها (ذكر أو انثى).
السَّير:  وهو من أفضل الرياضات لإذابة الدهون، إذ أنه يعمل على حرق ما يقارب خمسين% من شحوم البدن، لهذا يقتضي مزاولة السَّير ليس أقل من أربعين دقيقةمن  ثلاث إلى أربع مرات في الأسبوع.
ركوب الدراجة الهوائية:  وإذا لم تتمكن من ركوبها، من الممكن التسطح على الظهر مع وضع اليدين وراء الدماغ وأخذ وضعية ركوب الدراجة، إذ نقوم بثني الركبة حتى الصدر على نحو متبادل، ومن الممكن العمل على متابعة ذاك التدريب من 12-24 مرة كل يومً.
السباحة وتمارين الشدة:  حيث يجب إعتياد أداء جهود تقوية العضلات من ثلاث إلى أربع مرات كل أسبوعً.
لا يفضّل أن تمارس التدريبات البدنية على معدة خاوية وقبل وجبات الغذاء.
لأن ذلك يضيف إلى الإحساس بالجوع، ممّا يعاون على تناول أحجام كبيرة من الأكل.
خاصةً الأغذية ذات سعرات الوحدات الحرارية المرتفعة.
ولكن تناول فطور صحي أو أكلة خفيفة قبل التدريب من الممكن أن يقلّل من الشعور بالجوع واللجوء إلى الوجبات غير الصحية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى