صحة

العقم عند النساء اعراضه واسبابه

نعلم جميعا ان العقم عند النساء هو وضعية دارجة يعانين منها، بحسب التقديرات، باتجاه 15% من الأزواج، حيث يجري توضيح مفهوم العقم على أساس أنه عدم النجاح بتحقيق الحمل.
 
على الرغم من تجربة ذاك عن طريق إعتياد أداء النكاح التام، والمنتظم، بلا استعمال الطرق الواقية للحمل طيلة سنة واحدة أو أكثر، ومن خلال المقال سوف نتعرف على كل ما يخص العقم عند النساء.

العقم عند النساء

  • تنبع صوب ثلث حالات العقم عند النساء عن قلاقِل عند الإناث، والثلث الـ2، نتيجة اضطرابات عند الرجل، في حين اخر.
  • الثلث الأخير من الحالات يكون الإجهاد النفسي عند الطرفين، أو أن حجة عدم النجاح بالإنجاب لا يكون معروفا إطلاقًا.
  • على الأرجح أن يكون حجة العقم لدى الإناث غير مجتمعة للتشخيص.
  • لكن هنالك العدد الكبير من الأدوية للاضطرابات المتنوعة ولا يكون الدواء ضروريًا، باستمرارً.
  • لأن باتجاه 1/2 الأزواج الذين يتكبدون من العقم (أو ندرة الخصوبة)، ينجحون بالإنجاب في أعقاب سنتين من التجربة.

العقم عند النساء اعراضه

العلامة الأساسية في عقم الإناث هي انعدام التمكن من الولادة، إذ يكون ذلك الشأن مقترنًا باضطرابات بالدورة الشهرية أو بدورات شهرية تظل، في بعض الأحيانً، لمده غير طبيعية.
 
. والمقصود هنا دورة شهرية تطول لأكثر من 35 يومًا، أو لأقل من 21 يومًا. على العموم لا تكون ثمة مظاهر واقترانات أخرى توميء لاضطرابات في الخصوبة.

العقم عند النساء اسبابه

  • تجسد عملية تكوين الجنين (التلقيح) عملية معقدة ومدهشة تفتقر لالتقاء الحيوان المنوي الآتي من لدى الرجل، بخلية البويضة المقبلة من لدى المرأة، وهذا بهدف إصدار الخلية المخصبة الأولى، التي تشكل اتحادهما، والتي سينمو منها الجنين.
  • تلك العملية تتطلب أن تغادر البويضة من جريب المبيض (Ovarian follicle) إلى قناة فالوب (Fallopian tubes) عبر عملية معروفة باسم الإباضة، بالتأكيد بجوار الاحتياج لإنتاج حيوانات منوية سليمة عند الرجل.
  • عند 25 في المائة من الأزواج، ثمة إشكالية بعملية الإباضة عند المرأة. من الممكن أن تكون تلك الإشكالية مرتبطة بطول المحور الذي يتحمل مسئولية عملية الإباضة، ابتداء من الوطاء (Hypothalamus) ، مرورا بالغدة النخامية (Pituitary gland)، وصولا لاضطرابات بالمبيض ذاته.
  • قد يسبب التوتر إفراز هورمونات LHوFSHفي الغدة النخامية لعدم انتظام عملية الإباضة أو حتى لإباضة غير سليمة تتمثل بعدم انتظام الدورة الشهرية ونزيفها. ايضا، ربما أن يؤدي الوزن الهابط بشكل ملحوظ، أو الوزن الزائد بشكل كبير، أو حتى الصعود أو الهبوط المفاجئ والهائل بالوزن لانعدام التوازن بمعدلات الهورمونات المنوه عنها. ثم أن الإجهاد النفسي والتوتر القوي قد يؤديان هما ايضاًً لاضطرابات بعملية الإباضة.
  • متلازمة تكيّس المبايض (Polycystic ovary syndrome) – يأتي ذلك في تلك المتلازمة تحويل بعدة مركبات في المنظومة الهورمونية. وتؤدي تلك التغييرات لازدياد معدلات الهورمونات الذكرية والمساس بعملية الإباضة.
  • خلل في إزدهار “الجسد الأصفر” (Luteal phase) – حينما لا يفرز المبيض حجم كافية من البروجيستيرون (Progesterone) حتى الآن الإباضة، لا يكون الرحم قادرا على استقبال البويضة المخصبة، ولذلك لا يتوفر تتيح الحمل.
  • فشل مبيضي قبل الأوان – يدور المحادثة هنا عن مرض ذاتي المناعة يسبب الضرر للمبيضين الأمر الذي يؤدي لعدم حصول عملية الإباضة، وايضا لهبوط معدلات الأستروجين في الجسد.

تابع أيضًا:- علامات الحمل قبل موعد الدورة ب4 ايام

اسباب تختلف من سيدة الى اخرى

  • من اسباب العقم لدى السيدات الأخرى، انسداد قنوات فالوب التي قوم بدور الوسيط الموصل بين المبيضين اللذين ينتجان البويضات، وبين الرحم الذي يفترض أن يستقبل البويضة المخصبة.
  • على الأرجح أن يحصل ذلك الانغلاق عقب التعرض لتلوث، حمل منتبذ (خارج الرحم) في القناة ذاتها أو عمليات جراحية تم إجراؤها هنالك وتسببت ببعض الالتصاقات.
  • أيضًا، على الأرجح أن يحصل الانكتام في رقبة الرحم نتيجة لانسداد ميكانيكي ناجم عن بنية غير سليمة لعنق الرحم أو انسداد كيميائي يتمثل بعدم إفراز المادة المخاطية التي من النظري أن تساند الحيوانات المنوية على الحركة، بصورة سليمة.

تعدد اسباب العقم

في معظم الحالات لا يتم التعرف على علة إشكالية الخصوبة، ويحدث بالتالي التكهن بوجود أسباب متعددة ضئيلة مجتمعة أدت لنشوء متشكلة جادة بالخصوبة منها:

الجيل 

  • مع التقدم بالسن، تهبط تميز البويضات، مثلما تهبط كميتها على نحو محسوس، الأمر الذي يؤدي لتزايد صعوبة حدوث الحمل والإنجاب.
  • لاسيما مع ازدياد احتمال رض الجنين باضطرابات كروموزومية.

تدخين التبغ

  • إذ يضر بالمادة المخاطية المتواجدة في نحْر الرحم، مثلما يؤدي لاضطرابات بمبنى قنوات فالوب.
  • الأمر الذي يزيد احتمال حصول حمل خارج الرحم.
  • أيضا يكون ثمة هبوط بمقدار البويضات، مثلما يتجلى هبوط باكر بقدرة المبيضين على التأدية الصحيحة.
  • العديد من الأطباء يصرون على التبطل عن شرب السجائر قبل الطليعة بعلاجات مبالغة الخصوبة.

الوزن 

  • الوزن الزائد عن الحد، أو اليسير للغاية، يؤثران على نحو محسوس على انتظام عملية الإباضة.
  • كما يزيدان من احتمال العقم لدى السيدات معيار BMI الطبيعي يزيد بشكل ملحوظ من التمكن من التلقيح والحمل بصورة سليمة.

النشاط الجنسي

  • حينما مارست المرأة الجنس غير الآمن مع عدد أضخم من الرجال، حينما ارتفع احتمال إصابتها بالأمراض الجنسية، وظهور PID التهاب الحوض قد تشخيص العقم لدى السيدات
  • إذا رحل عن وقت طويل ولم يستطع الزوجان الولادة ، يقتضي عليهما استيضاح الدافع الذي يعرقل هذا.

ويشتمل ذلك الايضاح:

تحليل إباضة

  • ذاك التحليل يختبر معدّل الهورمونات في الدم. وهو باستطاعته أن تشخيص التصاعُدات اللاذعة بمعدلات هورمون الـ LH الذي يوميء إلى عملية الإباضة.
  • يمكن عمل ذاك التحليل من خلال طقم للاستخدام البيتي يتم اقتناؤه من الصيدلية دون الاحتياج لوصفة طبيب.

علاج العقم 

  • من الطبيعي أن تحدث تكيف دواء العقم لدى السيدات للمسبب الأساسي للحالة.
  • ومن الجائز أن يكون ذلك الدواء علاجا أحادي التكوين أو علاجًا متنوع الأدوية، اعتمادا على صعوبة المشكلة.
  • الإباضة عند السيدات اللاتي يعانين من انعدام أو عدم انتظام عملية الإباضة.
  • ثمة قليل من الأدوية التي تعيد تجهيز النشاط الهورموني الذي يؤدي لعملية إباضة سليمة.

العقاقير المستخدمة 

  • الكلوميفين سيترات (CLOMIPHENE CITRATE) الذي يحث عملية إفراز الهورمونات من الغدة النخامية.
  • عقاقير تضيف إلى نشاط هورمونات الغدة النخامية، الـ FSHوالـ LHوالميتافورمين (Metformin).
  • الذي يستعمل عادة بهدف دواء مرض السكري، لكن تأثيره المتمثل بتخفيض معارضة الإنسولين أساسي وحيوي بهدف عملية إباضة سليمة. من الهام الدلالة حتّى لتلك العقاقير مظاهر واقترانات جانبية.
  • تتمثل بارتفاع احتمال حدوث حالات من الحمل المتنوع الأجنة وانتفاخ المبيضين إلى درجة الإحساس بالوجع والأعراض في الجهاز الهضمي.
والآن عزيزي قارئ المقال، لقد تناولنا في هذا المقال كل ما يخص العقم عند النساء واسبابه واعراضه وطرق العلاج.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى