اسلامى

أبو بكر الصديق أول الخلفاء الراشدين – شتات مصر

أبو بكر الصديق أول الخلفاء الراشدين، هم من تولوا الخلافة في الدولة الإسلامية بعد وفاة رسول الله صلى الله عليه وسلم، وأختيروا ليتولوا الخلافة نظرًا لما يتصفوا به من صفات حميدة، والخلفاء الراشدين أربعة أولهم أبو بكر الصديق وثانيهم عمر بن الخطاب وثالثهم عثمان بن عفان ورابعهم على بن أبي طالب، ومن خلال هذا المقال سوف نتحدث عن أبو بكر الصديق أول الخلفاء الراشدين .

نبذة عن أبو بكر الصديق أول الخلفاء الراشدين

  • هو الصديق الوفي والحميم لرسول الله صلى الله عليه وسلم قبل الإسلام، وأول المسلمين والمؤمنين من الرجال.
  • وهو أول الدعاة إلى الله بعد رسول الله صلى الله عليه وسلم.
  • وهو أكثر المنفقين في سبيل الله.
  • وأكثر الناس عتقًا للرقاب.
  • وأول الصحابة مصاهرة لرسول الله صلى الله عليه وسلم.
  • والوزير الأول، والمستشار المؤتمن.
  • وصاحب الباب الذي لم يغلق إلى المسجد النبوي الشريف.
  • والإمام الذي ائتم به رسول الله صلى الله عليه وسلم في الصلاة.
  • كما أنه أول الخلفاء الراشدين، للدولة الإسلامية.

الوزير أبو بكر الصديق

صار أبو بكر الصديق رضي الله عنه بمنزلة الوزير الأول لرسول الله صلى الله عليه وسلم، يستشيره في كل أمر، ويعرض عليه كل تدبير، وينتدبه لمهام الأمور والشئون، ويعرض عليه كبريات المسائل، فلم تمر حادثة، أو يناقش أمر.
إلا ولأبي بكر فيه رأي وتفكير, كما كان عمر بن الخطاب رضي الله عنه بمثابة الوزير الثاني، وندر أن يرد اسم أبي بكر على لسانه صلى الله عليه وسلم في شأن من شئون الدين والدنيا إلا وردفه اسم عمر بن الخطاب.
وبني الرسول صلى الله عليه وسلم بعائشة فازداد أبو بكر ملازمة للرسول صلى الله عليه وسلم وملاصقة له، وقربًا منه أيضًا.
 كما شهد أبو بكر رضي الله عنه جميع الغزوات، لم يتخلف عن واحدة منها، ولم يبعد عن موقف، وكان مكانه في جميعها لصيق رسول الله صلى الله عليه وسلم، على رأس جماعة من المهاجرين والأنصار، يلتفون حوله، ويؤلفون في أنفسهم درعًا لوقايته.

أبو بكر الصديق أمير الحج الأول

أبو بكر الصديق أمير الحج الأول
أبو بكر الصديق أمير الحج الأول
لما كان الحج تمام أركان الإسلام، فإن الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم، قد أمر أبا بكر رضي الله عنه في السنه التاسعة من الهجرة أن يحج الناس، وألحق به على بن أبي طالب كرم الله وجهه ليؤذنا الناس ببيان في سورة التوبة.
فأعلناه في الناس يوم الحج الأكبر، كما أعلنا أيضًا: ( أنه لا يحج بعد العام مشرك، ولا يطوف في البيت عريان )، ومن يومئذ إلى اليوم لم يحج إلى البيت الحرام مشرك، ولن يحج، وفي السنة العاشرة من الهجرة، حج رسول الله صلى الله عليه وسلم، حجة الوداع، وحج معه أبو بكر الصديق.
فلما وقف بعرفة وخطب الناس خطبة الجمعة، نزل قول الله تعالى ( اليوم أكملت لكم دينكم وأتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم الإسلام دينًا )، عندئذ أحس أبو بكر الصديق رضي الله عنه أن مهمة رسول الله صلى الله عليه وسلم قد انتهت، وأنه يوشك أن يودع العالم ليلقى وجه ربه، ففاضت نفسه حزنًا وأسى وخنقته العبرات.

مرض النبي ووفاته

لم يطل مقام النبي في المدينة بعد عودته من الحج، حتى جهز جيشًا كثيفًا إلى الشام، جعل فيه المهاجرين الأولين.
منهم أبو بكر الصديق وعمر بن الخطاب ، وأمر على هذا الجيش أسامة بن زيد رضي الله عنه.
  • وعسكر هذا الجيش بالجرف خارج المدينة تمهيدًا لتسييره إلى الشام.
  • ولكنه ترامى إليه أن الرسول صلى الله عليه وسلم قد مرض، فلم يتحرك إلى غرضه، ثم اشتد الوجع بالنبي صلى الله عليه وسلم وثارت واشتدت مخاوف الناس عليه.
  • كما ثقل المرض به عليه الصلاة والسلام ولم يستطع الخروج للصلاة بالمسلمين.
  • فأمر أن يصلي أبو بكر بالناس بدلًا منه، فراجعته عائشة وحفصة بأن أبا بكر رجل أسيف، متى قام مقام الرسول لم يسمع الناس.
  • وطلبتا إقامة عمر على الصلاة، فقال الرسول صلى الله عليه وسلم: إنكن صواحب يوسف، مروا أبا بكر فليصل بالناس.
  • فصلى أبا بكر بالناس، وغاب أبو بكر يومًا فتقدم عمر للصلاة، وكان جهير الصوت.
  • فكلما سمعه النبي صلى الله عليه وسلم من حجرة عائشة قال: فأين أبو بكر؟ يأبى الله ذلك والمسلمون، وأحس النبي صلى الله عليه وسلم ببعض العافية.
  •  فخرج إلى المسلمين في المسجد فقال فيما قاله لهم: إن عبدًا من عباد الله قد خيره الله بين الدنيا وبين ما عنده.
  • فاختار ما عند الله، ثم أمسك فأحس أبو بكر أنه صلى الله عليه وسلم ينعى نفسه، فأجهش في البكاء وقال: نحن نفديك بأنفسنا ونسائنا.

سكينة أبي بكر الصديق

  • لما توفى رسول الله صلى الله عليه وسلم، أصابت المسلمين هزة شديدة، فمنهم من أصابه الهلع واستولى عليه الجزع.
  • ومنهم من كذب بموته، حتى إن عمر بن الخطاب رضي الله عنه هدد القائلين بوفاة الرسول بالقتل.
  • حيث لم يهدأ الناس حتى أقبل أبو بكر الصديق فدخل على رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو مسجى من ناحية البيت.
  • وكشف عن وجهه الكريم وقبله وقال: بأبي أنت وأمي ما أطيبك حيًا وميتًا.
  • ثم خرج إلى الناس يخطبهم فقال: أيها الناس، من كان يعبد محمدًا فإن محمدًا قد مات، ومن كان يعبد الله، فإن الله حي لا يموت.

استخلاف أبي بكر الصديق

إستخلاف ابى بكر الصديق
إستخلاف ابى بكر الصديق
كان تسليم جماعة المسلمين بإمامة أبي بكر قائمًا على سابقته في الإسلام، وتقديم الرسول الكريم له ومحبته إياه.
فقد أسند إليه وظيفة ( إمامة ) الناس بالصلاة أثناء مرضه الذي انتهى بوفاته صلى الله عليه وسلم. وجعله أميرًا على الحج ( الأول ) في السنة التاسعة من الهجرة.
  • وقد كان أبو بكر رضي الله عنه جديرًا بهذا المنصب الجليل، فهو أول من أسلم من الرجال،
  • وهو الذي صاحب النبي صلى الله عليه وسلم منذ بدء الوحي.
  • كما كان داعية إلى الدين بجوار الرسول الكريم، وعلى يديه دخل في الإسلام كثير من السابقين الأولين من كبار الصحابة.
  • وهو الذي دافع في مكة عن ضعفاء المسلمين، وبذل أمواله في سبيل رعايتهم.
  • وتحرير رقاب الأرقاء المستضعفين منهم، الذين كانوا يعذبون في الإسلام، ووزيره الأول.
  • ولذلك كان رضي الله عنه أقدر الصحابة وأولاهم على فهم الدين، والقيام بأمر الناس.

ما بعد الخلافة

  • ما كاد خبر وفاة رسول الله صلى الله عليه وسلم ينشر في جزيرة العرب حتى هب المتنبئون الأفاكون ينتهزون الفرصة.
  • وانتقضت معظم القبائل مرتدة، وامتنع أكثرهم عن دفع الزكاة، ولم يثبت على الإسلام سوى المدينة والطائف، وما بينهما من القبائل.
  • لقد منعت الزكاة قبائل عبس وذبيان ومن والاها من غطفان وفزارة وبني كنانة وبني تميم.
  • أما المتنبؤن فقد استمعت لهم قبائلهم بدافع العصبية.
  • فاستمع كثير من بني أسد لطليحة بن خويلد الأسدي حين ادعى النبوة، واستمع كثير من بني حنيفة إلى مسيلمة الكذاب.
  • واستمع أهل اليمن إلى الأسود العنسي، واستمع بنو تميم إلى سجاح بنت الحارث.
  • كما استمع أيضًا أهل عمان إلى ذي التاج لقيط بن مالك.

تعرف ايضا على:- ما لا تعرفة عن عبدة الكواكب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى